بلاغ صحفي دولي - المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر

بلاغ صحفي دولي


 

بلاغ صحفي
  المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر تتقدم ببلاغ دولي  وتكشف اكبر شبكة للاتجار بالاعضاء البشرية في الشرق الاوسط وثاني اكبر شبكة في العالم يديرها مستشفى وادي النيل بالقاهرة   وان المنظمة حصلت على معلومات من الضحايا الذي تم رصدهم تؤكد تورط عدد من كبار اساتذة الجامعات المصرية والذين يديرون الشبكة في مستشفى وادي النيل
برئاسة استاذ دكتور حازم ابراهيم ابو الفتوح  
 ا.د ج / حسام ابو الفتوح 
 ا.د.ج/ هشام عيسى
ا.د.ج ايمن فكري    
د.ج / اشرف محمود جنينه
د.ص / محمد جلال ( منسق ) 
محمد ترك ( منسق )
محمود زكي ( منسق  ) 
 وتؤكد المنظمة أنها  رصدت  600 حاله اتجار بالاعضاء البشرية حسب الامكانيات المالية للمنظمة بينما تقدر المنظمة  عدد الضحاياء بالالاف وان جميع الضحايا الذي تم رصدهم  تم الاتجار بهم الى جمهورية مصر العربية
كما تؤكد المنظمة  وقوف  مستشفى وادي النيل بحدائق القبة بالقاهرة في  جمهورية مصر العربية وراء اكثر من90./. من تلك الاعمال الاجرامية   وان المستشفى يقوم باجرا عمليات نقل الاعضاء بمعدل 3000 ثلاثة الف عملية سنوياً لضحايا من عدة جنسيات غالبيتهم يمنيين ويدفع المستشفى للضحايا مقابل تلك الاعضاء مبلغ 4000 أربعه الف دولار بينما يبيعها بمبلغ  يصل الى 100000مائة الف دولار
وأوضحت المنظمة بان لدى  المستشفى في اليمن أكثر من 150 سمسار منتشرون في العديد من محافظات الجمهورية يعملون لاستدراج واستقطاب وتجهيز وارسال الضحايا الى مصر بشكل مستمر وانه تمكن  العديد من الضحايا اليمنيين من السفر الى مصر عبر العديد من المطارات اليمنية ومتواجدين حالياً في العديد من الشقق في القاهرة يتم تحظيرهم لاجرا عمليات نزع الاعضاء بالإضافة الى إحباط سفر العديد منهم  عبر مطار صنعاء الدولي كما أكدت المنظمة تورط نافذين في الحكومة المصرية بتلك الأعمال الإجرامية  وتقديم التسهيلات والحماية  لذلك الوكر الإجرامي للاستفادة من العائدات  المالية  الباهضة لتلك التجارة المحرمة والمجرمة في القوانين الدولية والعربية والمصرية
وحملت المنظمة  اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر الحكومة اليمنية المسئولية الكاملة  وطالبت المنظمة من الاخ النائب العام استدعاء كلاً من السفير اليمني بالقاهرة والملحق الصحي للتحقيق معهم
مؤكدة المنظمة استعدادها لتقديم الادلة الكاملة الذي تؤكد تواطئ وإخلال السفارة اليمنية  بالقاهرة والملحق الصحي بالواجبات المناطة بهم  وتجاهلهم المسئولية الملقاه على عاتقهم محذرين من ما سيترتب علية من أعبأ مستقبلية ستدفع البلد ثمناً باهضاً خلال السنوات القليلة القادمة 
وتطالب المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر من مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة  والجامعه العربية والمنظمة الدولية لحقوق الانسان ( هيومن رايتس ووتش ) والانتربول الدولي  وجميع الدول الاطراف في الاتفاقية والبروتوكلات الدولية المتعلقة بمكافحة الاتجار بالبشر والمنظمات الدولية المتخصصة بفتح ملف تحقيق ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة واغلاق ومصادرة اموال تلك الشبكة الإجرامية  واعادة تاهيل الضحاياء وتعويضهم التعويض المناسب  بموجب الاتفاقيات والقوانين والمعاهدات الدولية والعربية والمصرية بهذا الخصوص   
وأبدت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر 
استعدادها موافاة أي جهات وطنية وإقليمية ودولية بالمعلومات المتوفرة لدى المنظمة وتمكينهم من جلسات استماع اقوال الضحايا 

ارسل هذا الموضوع الى صديق
اسمك :
ايميلك :
ايميل صديقك
ملاحظات :

معلومات تهمك

الجمهورية اليمنية

الجمهورية اليمنية إحدى البلاد الآسيوية، والتي تقع إلى الجنوب من شبه الجزيرة العربية، وبالنظر إلى اسم اليمن نجد أن عدد من الباحثين أرجعه لعدد من الأصول، فعرفه الجغرافيون القدماء باسم "العربية ا
... قراءة المزيد

ما هو الاتجار بالبشر؟!

  الاتجار بالبشر هو الاتجار غير المشروع بالبشر لأغراض الاستغلال الجنسي التجاري أو العبودية الإنجابية، والعمل القسري، أو نموذج في العصر الحديث للرق اعتمد بروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتج
... قراءة المزيد

للابلاغ عن حالات الاتجار

للإبلاغ عن حالات الاتجار بالبشر اضغط على الرابط التالي:..

أبلغنا

دعم المنظمة

للإبلاغ عن حالات الاتجار بالبشر اضغط على الرابط التالي:..

ادعــمــنــا

اتبعنا على الفيس بوك وتويتر